مهاجر مغربي بفرنسا يثور بسبب طلب إحراق جثة رضيعه




علم ، أن مهاجرا مغربيا في فرنسا ثار في وجه المسؤولين عن مستشفى ضواحي باريس، بعد أن طلبوا منه إحراق رضيعه، الذي توفي بعد مولده بثلاث ساعات، قبل أن يتدخل آخرون لتهدئته.
وأفادت المصادر ذاتها، أن المهاجر المغربي، الذي يقطن في ضواحي العاصمة الفرنسية، احتج على مقترح مسؤولي المستشفى، على اعتبار أن مصاريف الدفن باهظة، معتبرا أن الأمر فيه إهانة كبيرة له، ولابنه، الذي لم يطل مقامه في الدنيا أزيد من 3 ساعات، وإهانة أيضا لمبادئه المغربية، وقيمه الدينية.

وأضافت المصادر عينها، أن المهاجر المغربي، الذي ولد له طفلان في فرنسا، أجرى مراسيم دفن رضيعه بمقبرة للمسلمين، على الطريقة المالكية المغربية، رغم المصاريف الباهظة، ليعيد الكرامة لنفسه، ورضيعه.

وأوضحت مصادر الموقع، أن عملية إحراق جثث الموتى شائع في أوربا، وفق رغبتهم، وهم أحياء، كما يتم إحراق الموتى في حالة عدم توفر المصاريف الكافية لدفنهم.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الملك محمد السادس كان قد أعطى تعليماته بمساعدة المغاربة على دفن موتاهم، وتحمل المصاريف إلى غاية دفنهم، أو نقلهم إلى أرض الوطن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن