ألمانيا : أبناء جماعة البركانيين بأوربا يؤسسون جمعية تنموية ذات أبعاد انسانية واجتماعية هادفة .




بادر عدد من أفراد الجالية المنحدرين من جماعة البركانيين كبدانة اقليم الناظور الى تأسيس جمعية من أهدافها مد الجسور بين أبناء المنطقة في أوربا قصد تنمية دواوير جماعة البركانيين . للاشارة فالجمعية ذات بعد ثلاثي إنساني واجتماعي وثقافي. وبتاريخ 26 يونيو 2016 تأسست هذه الجمعية بالديار الالمانية وقد أطلق عليها اسم ” جمعية البركانييــن للتنميـة البشرية والتضامن الإجتماعي “Albarakanyen Vereinigung für die menschliche Entwicklung und soziale Solidarität.

 

وقدتم الحصول على الاعتراف القانوني للجمعية يوم 23-12-2016 من طرف السلطات الألمانية .

 

أهداف الجمعية : أهداف الجمعية تنموية، اجتماعية وثقافية تسعى بشكل عام إلى إنجاز كل ما من شأنه المساهمة في تحقيق التنمية والتضامن بالمنطقة في جميع المجالات والميادين من خلال مشاريع تنموية حضارية تستجيب لنداء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومنها العمل على إذكاء روح التعاون والتضامن والمساعدة بين الأعضاء المنخرطين . البحث عن كيفيات تزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب، وكذا حفر الآبار لاستغلال المياه الجوفية تنسيق الجهود من أجل إصلاح بعض الطرقات والمسالك الوعرة والمساهمة في فك العزلة عن المنطقة. تنظيم أيام دراسية و ورشات ورحلات ومعارض ومخيمات ومؤتمرات في المجالات المتعلقة بالثقافة، التربية، التعليم، الرياضة، الفنون، البيئة، الصحة، العلوم، والتقنيات إنشاء نوادٍ ثقافية و رياضية بالمنطقة . تشجيع المبادرات وربط الصلة وأواصر التعاون بين الساكنة في كل المجالات، بنشر ثقافة العمل الجماعي والتطوعي المساهم في تأهيل المواطن وتكوينه ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية. مساعدة المواطنين و تحسين ظروف و إطار عيشهم والأخذ بأيديهم في شتى المجالات على قدر استطاعة الجمعية وذلك بإنجاز وتنفيذ برامج خاصة بالدوار مع تنظيم السكان وخلق شبكة للتضامن والتكافل بينهم. توفير الرعاية الصحية بين أفراد المجتمع بتنظيم حملات توعوية و طبية مع التحسيس بأهمية النظافة والصحة. القيام بنشاطات تربوية التي من شأنها مساعدة الأطفال على تنمية كل قدراتهم العقلية والجسمانية. مساعدة وتأهيل الفئات الاجتماعية المعوزة والاعتناء بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة وتيسير طرق اندماجهم داخل المجتمع. تقديم الخدمات الطبية للعجزة والمعاقين والمعوزين خاصة المصابين بالأمراض المزمنة التعاون مع الأفراد والمؤسسات والهيئات الوطنية والأجنبية بما يحقق تنمية شاملة للمنطقة البحث عن موارد قارة للجمعية، ودعم جميع المبادرات والأعمال والأنشطة الإنسانية والاجتماعية الهادفة إلى تنمية المجال القروي وتطويره. * النهوض بأوضاع المرأة والطفل والأشخاص المعاقين العمل على نشر التربية وتحسين التمدرس في المجال القروي بالمنطقة مع التحسيس بأهمية التعليم. التحسيس بالتربية الصحية و الوقائية و الإسهام في توسيع شبكة مراكز العلاج و صيانة صحة الأمهات والأطفال. وضع خطط عمل هادفة للمساهمة في محو الأمية و تعميم التعليم و التكوين المهني في المنطقة. الاهتمام بتعليم الأطفال والعمل على الحد من الهدر المدرسي وذلك بإعادة إدماج مجموعة من الشباب في التربية غير النظامية ومحاربة الأمية وتشجيع ممارسة الرياضة بالمؤسسات التعليمية. الانخراط في مساعي التكوين، والتعاون مع كافة الفعاليات لتحفيز الشباب وتمكينهم من المساهمة في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال إنجاز مشروعات صغرى وفق التوجه الوطني. إنجاز مشاريع تنموية بشراكة مع الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والهيئات الوطنية والدولية تحقيق تعاون بين الجمعية وسائر الهيئات الاجتماعية الحكومية والخاصة التي تعنى بشؤون التنمية والرعاية الاجتماعية. تبادل الزيارات و البعثات مع جمعيات وهيئات وطنية ودولية والمشاركة في أوراش داخل المغرب و خارجه. الشراكة والتعاقد مع القطاعات والوزارات والمنظمات الدولية لتنفيذ برامج تنموية ربط أواصر الصداقة والتعاون الوطني والدولي مع مختلف الهيئات والجمعيات. ربط علاقات التعاون و تبادل الخبرات مع مختلف الجمعيات والمؤسسات والهيئات الوطنية والدولية داخل و خارج الوطن التي تسعى إلى تحقيق نفس الأهداف : الاجتماعية التنموية ، الثقافية ، الرياضية ، الفنية والبيئية والفلاحية. القيام بكل عمل مشروع لخدمة المصالح المادية والاجتماعية والمهنية والمعنوية والثقافية للفئات التي تسعى إلى تنظيمها والدفاع عن الحقوق الديمقراطية والحقوق الإنسانية لهذه الفئات. المساهمة في رفع المستوى الاجتماعي وذلك بواسطة تجميع وتنسيق الجهود التطوعية للسكان وتوجيهها جماعيا في مجالات مختلفة. الاهتمام بالمبادرات التنموية عموما مع الانفتاح على التجارب الدولية في مجال التنمية خلق الأوراش و تحقيق التنمية المستدامة انطلاقا من العمل التطوعي القيام بكل عمل نبيل من شأنه تنمية وتطوير المنطقة وصيانة مصلحتها في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية. العمل على توحيد وتوجيه الجهد الإحساني نحو إنشاء مشاريع مشتركة ذات منفعة عامة العمل على إنشاء البنيات التحتية وتوفير الحاجيات الضرورية للسكان، وتحسين مستوى عيشهم . الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية لسكان البادية العمل من أجل تأسيس وبناء وتجهيز مؤسسات اجتماعية وتكوينية . العمل من أجل تعزيز وتفعيل دور المرأة القروية بشكل يحفظ حقوقها ويصون كرامتها في المجتمع . العمل من أجل رعاية وحماية وتكوين أطفال البادية وتأهيلهم ليصبحوا مواطنين صالحين لمستقبل البلاد . العمل من أجل حماية الموارد الطبيعية والمحافظة على البيئة ومحاربة التصحر العمل على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة . تفعيل دور المرأة والطفل والشباب في التنمية والمساهمة في رفع كل أشكال التمييز والإهمال والتهميش والإقصاء والعمل على التخفيف من حدة الفقر في المنطقة. القيام بكل عمل يساعد على تحقيق أهداف الجمعية وذلك بتعاون مع الجمعيات الجهوية والوطنية والدولية التي لها نفس الأهداف في إطار ما يسمح به القانون .

وعليه ،فالامر يستدعي مضاعفة الجهود ، كل واحد من موقعه، لتنفيذ البرامج الطموحة لهذه الجمعية الفتية وضمان استمراريتها ومد إشعاعها، بالدعم حتى تنهض برسالتها على الوجه الأمثل.

15910183_1366002003462776_317457553_n

15910157_1365998800129763_1395311395_n

15910062_1366003023462674_684016696_n

15909866_1366002166796093_1014957724_n

15870587_1366002016796108_1332823878_n




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن