العنصرية..إيطاليون يمنعون أسرة مغربية من دخول منزلها بروما




    

تعرضت أسرة مغربية صباح اليوم بالعاصمة روما لاعتداء عنصري من قبل مجموعة من الإيطاليين رفضوا أن تقتسم معهم الأسرة المغربية نفس العمارة.

الأسرة المغربية المتكونة من الأب والأم وثلاثة أبناء كان من المفترض أن تلتحق صباح اليوم بالبيت الذي سلمتها إياها المصالح الإجتماعية بالبلدية بعد سنوات من الإنتظار.

إلا أن ذات الأسرة تفاجأت أثناء وصولها إلى مدخل العمارة الواقعة بحي “سان بازيليو” الشعبي بمنعها من طرف مجموعة من الأشخاص يتطاير الشر من أعينهم رافعين شعارات عنصرية كلها سب وشتم في حق الأسرة المغربية من قبل “عودوا إلى بلدكم” و “لانريد سود ولا أجانب”.

وأدى جو الهلع الذي استقبلت به الأسرة المغربية إلى إصابة الأطفال بالرعب والخوف مما اضطر أب الأسرة إلى سحب أبنائه وسط عويل من الدموع والصراخ رغم حضور قوات الامن إلى عين المكان.

وحسب المسؤولين الأمنيين فإن عملية منع الأسرة المغربية إلى بيتها الذي سلمته لها السلطات البلدية عمل إجرامي بالأساس تقف وراءه عصابات منظمة تسيطر على بيوت السكن الإجتماعي الذي تشرف عليه السلطات البلدية، ولتحقيق أهدافها تلجأ هذه العصابات إلى استخدام بعض الشعارات العنصرية حتى تغطي على أهدافها الحقيقية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن