​مغاربة النمسا يذرفون دموع الفرح بعد انتخاب رئيس يدافع عن الإسلام




تصدر المرشح المستقل، “ألكسندر فان دير بيلين”، الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية النمساوية التي جرت أمس الأحد، متقدما على منافسه مرشح اليمين المتطرف “نوبرت هوفر”، بعد فرز 90 في المائة من الأصوات حسب التلفزيون النمساوي الرسمي، وسط فرحة عارمة للجالية المغربية والجاليات المسلمة.

وقال الناشط السياسي المغربي عبد العاطي كريمي، في تصريح للصحافة إن هناك فرحة عارمة تسود النمساويين وخاصة الجاليات المسلمة بعد ظهور النتائج الأولية، مشيرا إلى أن عددا من أفراد الجالية المغربية أذرفوا الدموع تعبيرا عن فرحتهم.

واعتبر المتحدث ذاته أن الجالية المغربية ومعها الجاليات المسلمة في النمسا، صوتت على “دير بيلين” لأنه “يمثل صورة النمسا التي عرفناها، النمسا التي تكرس التعدد الثقافي العرقي وتحترم الحريات والديانات، وتقوم على التسامح والتكافل الاجتماعي الإنساني”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن