إيطاليا: الحكم بإبعاد قاصر عن أسرتها بعد فرض امها عليها وضع الحجاب…




أعلنت مصالح الأمن بمدينة أوديني أنها قامت وبتنسيق مع المصالح الإجتماعية ببلدية المدينة بنقل قاصر من أصول شمال إفريقيا إلى “وجهة آمنة” بعد العنف الجسدي الذي مارسته والدتها في حقها بعد رفضها وضع غطاء الرأس (الحجاب).

 

وحسب وسائل الإعلام المحلية فإن القاصر تلميذة بإحدى ثانويات المدينة كانت قد اعتادت على خلع الحجاب داخل فصول الثانوية ووضعه أثناء الخروج دون علم والديها، إلى حدود يوم الثلاثاء الأخير حيث فاجأتها والدتها داخل أحد فصول الدراسة وهي بدون حجاب لتقوم بإخراجها فورا من الثانوية ومصاحبتها إلى البيت.

وفي اليوم الموالي، تضيف ذات المصادر نقلا عن المسالح الأمنية، أسرت التلميذة لإحدى أستاذاتها أنها تعرضت للضرب من قبل والدتها “تأديبا لها” لعدم التزامها بلبس الحجاب وانها تخشى عودة والدها المتواجد خارج إيطاليا بعدما اخبرته زوجته بما كانت تقوم به ابنتهما، وبعد إخبار الإدارة بالحادثة من قبل الأساذة  تم إشعار المصالح الامنية حيث تم نقل التلميذة للمستشفى حيث كشفت الفحصوات الطبية أثار الضرب المبرح الذي وجهته لها والدتها متسببا لها في العديد الكدمات بمختلف انحاء جسمها خاصة إحدى شفتيها.

وبعد أخذ رأي قاضي القاصرين في القضية قامت مصالح الأمن وبتنسيق مع المصالح الإجتماعية بنقل الضحية إلى وجهة آمنة حفاظا على سلامتها، فيما تم فتح متابعة قضائية في حق الأم بتهمة تعنيف ابنتها القاصر.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن