بلجيكا تتجه لسحب جنسيتها من مغربي وترحيله لبلاده لتجنيده مقاتلين في سوريا




تتجه السلطات البلجيكية إلى سحب جنسيتها من المواطنين المغاربة المشتبه في تورطهم في قضايا مرتبط بـ”الإرهاب”، وترحليهم إلى المملكة.
وشرع القضاء البلجيكي، في اتخاذ الإجراءات القانونية من أجل سحب الجنسية، من المغربي فؤاد بلقاسم، المشتبه بتزعمه لـلجماعة الإرهابية “Sharia4Belgium “.

وكان بلقاسم ، قد حوكم سنة 2015، بعد اعتقاله، بـ12 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 300 ألف درهما، لضلوعه في عملية تطرف شباب، منهم مغاربة، في أفق إرسالهم في سوريا للالتحاق بأحد التنظيمات الإرهابية التي تقاتل هناك.

بدورها، وكالة الأنباء الإسبانية، أكدت هذه المعطيات، وأفادت أن النيابة العامة البلجيكية، تعتبر المغربي أن بلقاسم “يمثل خطر دائم عل أمننا”.

المصدر ذاته، أضاف أن بلقاسم قد يتم ترحيله إلى المغرب، في حالة سحب الجنسية البلجيكية منه، مشيرا أنه سيتم في 24 دجنبر المقبل الحسم في قضية المغربي المشتبه فيه.

أما في حالة أراد القضاء المغربي، متابعة محاكمتها بالمملكة، فسيتم ترحيله.

وكان بلقاسم نفى في أواخر السنة الماضية، التهم الموجهة بخصوص تجنيده شباب في أفق إرسالهم إلى سوريا، كما أشار إلى ان تأسيس تلك “الجماعة” جاء بهدف إعطاء صوت للمسلمين في بلجيكا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن