إيطاليا: مغربي في السجن بعد أن وجدت الشرطة ‘دقيق الأرز’ في منزله




​تشاء الأقدار أن يجد مواطنا مغرببا نفسه يقضي 40 يوما بأحد سجون مدينة بولونيا الإيطالية، بعد رفض السماح له بالسراح المؤقت ، حتى يتم إجراء خبرة على مادة بيضاء وجدت أثناء عملية تفتيش في منزله، إلى جانب أقل من غرام واحد من الهيروين.

في البداية لم تستطع السلطات تحديد نوع المادة البيضاء التي عثرت عليها داخل الشقة، بالحمام وفي المطبخ، خاصة وأن كميتها تتجاوز 200 غراما،إلى جانب ماضي المغربي في تجارة المخذرات.

وتفاجأ المهاجر المغربي بدوره بتواجد ‘البودرة’ البيضاء في منزله دون تقديم مبرر، لتواجدها خاصة وأن تحقيقا أوليا قال إنها مخدر الكيتامين، ليصادق قاضي التحقيق على اعتقاله .
لكن الخبرة المضادة التي طلبها المغربي، أتبثث أنها مجرد دقيق الأرز، كانت تستعمله زوجته كمادة تجميلية، دون ان يعلم هو أصلا بتواجده في البيت، وهو ما ستثبته التحليلات الدقيقة للشرطة العلمية بعد حوالي 40 يوما من السجن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن