محكمة إيطالية تدين مغربيا بالسجن وعائلته تحتج رغم أنها هي من طلبت الشرطة




​لم يكن يدور في خلد عائله مهاجر مهاجر  مغربي ’20سنة’ أن طيش شباب عابر سيؤدي به  في لحظة قصيرة إلى المستشفى، ثم من بعدها الى السجن.

فقد قضت إحدى محاكم  بالسجن ثمانية أشهر في حق ‘ميلود.ح’ وسط حيرة الأهل وإستيائهم بعد أن كانوا هم أنفسهم من طلب  حضور الشرطة في الليلة الماضية .

وكان المهاجر المغربي قد شرب حتى الثمالة، وعاد إلى منزل عائلته ليحدث فوضى عارمة ; ضرب هنا وتكسير هناك مما إضطر أفراد عائلته الإستنجاد بالشرطة التي وجدت المتهم في حالة هيجان كسر معها زجاجة الخمر الني كان يحتسيها ،وأصاب يده بجرح عميق إستلزم معه الإستنجاد بالإسعاف، وبقوات إضافية.

وبعد أن طارت السكرة ،تم تقديمه للمحكمة حيث قضت بسجنه 8 أشهر بتهمة مقاومة القوات العمومية، خاصة وأن المهاجر له سوابق عديدة .

ويبدو أن أسرته التي طلبت حضور الشرطة تفاجأت بالحكم فاحتجت على المحكمة، الشيئ الذي أدى إلى تدخل الشرطة لإخراجهم بالقوة ،قبل أن تتطور الأمور.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن