مسلح يقتحم دارا للرهبان المسنين جنوبي فرنسا ويذبح امرأة




قالت مصادر أمنية فرنسية، مساء الخميس، إن مسلحا طعن امرأة إثر اقتحامه دارا للرهبان المسنين قرب مدينة مونبلييه جنوبي البلاد.

وحاصرت الشرطة دار العجزة المخصصة للرهبان، حيث يقطن 70 راهبا، وذلك في بلدة مونفيرييه سورليز قرب مونبلييه.

وتبحث الشرطة عن الرجل الذي اقتحم الدار وهو ملثم ويحمل سكينا وبندقية، وفق المصادر التي أشارت إلى عدم وجود دليل في هذه المرحلة على أن الهجوم “عمل إرهابي”.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة على إحياء فرنسا للذكرى السنوية الأولى للهجمات الدامية التي ضربت العاصمة باريس، وتبناها تنظيم داعش الإرهابي.

وكانت باريس تعرضت في 13 نوفمبر 2015 لسلسلة هجمات استهدفت منطقة قربة ملعب استاد فرنسا ومسرح باتاكلان ومطاعم عدة، مما أسفر عن مقتل 130 شخصا.

وشهدت البلاد هجمات دامية أخرى عقب ذلك، كان أعنفها إقدام سائق شاحنة على دهس حشود في مدينة نيس كانت تحتفل باليوم الوطني لفرنسا في 14 جويلية 2016، مما أدى إلى مقتل أكثر من 80 شخصا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن