المحكمةتدلي بالحكم في حق عصابة استولت على سيارة ملكية




أخرجت هيأة القضائية المكلفة بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط، بحر الاسبوع الماضي، ملف عصابة متخصصة في سرقة سيارات فارههة سبق طيه ابتدائيا بعد ان تمت إدانة ثلاثة جناة ب 16 سنة سجنا نافذا وتعويضا مدنيا قدره 160 الف درهم لأحد الضحايا فيما تمت إدانة فتاة متهمة بشهرين موقوفة التنفيذ.
وحسب يومية الصباح” في عددها ليومه الأربعاء، فقد جرى في البداية توقيف اربعة مسؤولين امنيين الى حين البث في ما نسب اليهم من تهاون وتقصير في مهامهم ، ليعقبهم بعد ذلك اجراء سقوط أفراد العصابة الإجرامية وعددهم أربعة عناصر ضمنهم فتاة، في يد الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعد تنفيدهم لسرقة سيارة فارهة من نوع “رانج روفر” في ملكية الراحلة عمة الملك، كان على متنها فتاتين، كانتا بالقرب من إحدى المحلات التجارية بمحج الرياض، بجوار شارع النخيل بحي الرياض بالعاصمة الرباط، قبل ان يباغتهما شخصان وينتزعان منهما السيارة بالعنف، بعد فرارهما بها، كما استنفر معه مختلف المصالح الأمنية التي قامت بتمشيط مكان وقوع السرقة واستجماع المعلومات، دون ان يفضي التحرك إلى توقيف الجناة واسترجاع السيارة.
وتضيف اليومية أنه بعد ذلك، انطلقت عملية البحث التي تكلفت بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، ومكنت من اعتقال المتهمين الأربعة، اثنان منهما يتحدران من الدار البيضاء، والثالث يتحدر من مدينة سلا ويشتغل في الوساطة، وفتاة تتحدر من الخميسات، وذلك بعد أبحاث دقيقة خلصت ان العصابة تنشط في سرقة السيارات الفارهة وإعادة بيعها لزبناء ، بعد تغيير لوحات ترقيمها.
ويواجه الجناة الثلاثة المدانون ابتدائيا بحسب ” الصباح”تهم خطيرة من ضمنها تكوين عصابة إجرامية والمشاركة في السرقة الموصوفة وإخفاء شيء متحصل عليه من السرقة وتزوير وثائق السيارات وبياناتها واستعماله والمشاركة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن