قطعة جبن تكلّف مهاجرًا مغربيًا السجن لـ 3 أشهر




كثيرا ما تتغنى فرنسا بكونها بلد الحريات وحقوق الإنسان، لكن عورتها في هذا المجال بدأت تنكشف يوما بعد يوم، إذ تخرج علينا وسائل الإعلام بوقائع تفند ما يتغنى به الفرنسيون، الذين ينصبون أنفسهم دائما كواعظين في مجالات شتى.

آخر فضائح السلطات الفرنسية ما أقدمت عليه المحكمة الجنائية في “تولوز”، جنوب غربي فرنسا، والتي قضت بالسجن النافذ ثلاثة أشهر في حق مهاجر مغربي لإدانته بسرقة قطعة جبن من متجر وسط المدينة.
هذا الحكم الصادر ضد المهاجر المقيم بالمدينة بطريقة غير شرعية، نال استنكار عدد من وسائل الإعلام الفرنسية التي تداولت الخبر، اليوم الثلاثاء.
ونقلت وسائل الإعلام، بينها صحيفة “لا ديبش دو ميدي”، عن المهاجر البالغ من العمر 22 عاما قوله للقضاة، أثناء محاكمته، إنه اضطر إلى سرقة قطعة الجبن لأنه لم يأكل منذ ثلاثة أيام.

وبحسب الصحيفة، فإن الشاب المغربي سرق قطعة الجبن، الأربعاء الماضي، من متجر “آلبي” بتولوز، قبل رصده من قبل أمن المتجر الذي ألقى القبض عليه، في حين تمكّن “شريكه” من الفرار.

وأثناء محاكمته، قال المتهم للقضاة إنّها المرة الأولى التي يسرق فيها، وإنه اضطر إلى ذلك لأنه لم يأكل شيئا منذ ثلاثة أيام. وطالب المدّعي العام بسجن الشاب لمدة تتراوح بين 5 و8 أشهر، رغم أن سجلّ الأخير خالٍ من السوابق العدلية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن