بلجيكا: عسكريون يتظاهرون في بروكسل احتجاجاً على إجراءات حكومية بحقهم




بروكسل – في ظاهرة نادرة من نوعها في البلاد، انطلقت تظاهرة تضم الآلاف من عناصر الجيش في شوارع العاصمة بروكسل اليوم، للاحتجاج على الإجراءات الحكومة الفيدرالية، خاصة تلك التي استهدفت رفع سن التقاعد للعسكريين من 56 عاماً إلى 63 عاماً تدريجياً بحلول عام 2030.

ومن المتوقع أن يلتقي وفد من المتظاهرين وزير الدفاع ستفن فان دي بيته في نهاية التظاهرة.  وحسب ممثلي النقابات المنظمة للتظاهرة، “يشعر العسكريون بالغضب والقلق تجاه ما تقوم به الحكومة خاصة في ظل ارتفاع مستوى التهديد الإرهابي في البلاد”.

ولا يسمح الدستور البلجيكي للعسكريين بالإضراب، ولكن بالتظاهر باللباس المدني خلال مدة إجازاتهم، وتعود آخر مظاهرة قام بها عناصر الجيش البلجيكي لعام 2009.
ويشتكي العسكريون من التناقض بين ما تعلنه الحكومة من نيتها اجتذاب مزيد من العناصر الشابة في قطاعات الجيش، وبينما تقوم به من تمديد مدة العمل وإضافة مزيد من الأعباء على العناصر الموجودة.
وكانت الحكومة قد عمدت خلال الأعوام الماضية إلى إجراء تقليص تدريجي في عدد أفراد الجيش ، ما أدى إلى زيادة أعباء العمل، خاصة في ظل تصاعد التهديدات الأمنية داخل البلاد، وزيادة المهمات الواجب تنفيذها في الخارج سواء تحت راية الأمم المتحدة أو حلف شمال الأطلسي.
أما وزير الدفاع، فقد وجه رسالة مفتوحة للعسكريين يوم أمس يشرح فيها ضرورة إتخاذ بعض الإصلاحات في قطاع الدفاع، ” مع تفهمنا لغضب العاملين في القطاع العسكري والدفاع، نعتقد أن هذه الإجراءات ضرورية”، على حد قوله.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن