رفض عرض الاستحواذ من قبل شركة البريد الهولندي 




رفضت شركة البريد الهولندي اليوم الجمعة عرض الاستحواذ الذي تقدمت به شركة البريد البلجيكيbpost، حسب ما تم الإعلان عنه اليوم الجمعة. ووفقا لـ Jacques Lespagnardمن نقابة CGSP لقطاع البريد، فإن ذلك خبر سار من وجهة نظر اجتماعية “ولكن ربما ليس على المستوى الاقتصادي، لأنه من المحتمل أن تكون هناك المئات من الوظائف الشاغرة”.

ووفقا لـ Jacques Lespagnardفإن “رفض العرض ليس مثيرا للاستغراب”، مشيرا إلى رد الفعل الفاتر لرئيس الوزراء الهولندي ووزيره في الاقتصاد.
وبما أن شركةPostNLمستقلة، كان على مجلس الإدارة اتخاذ القرار. فرفض العرض اليوم الجمعة. وبالنسبة للنقابي، يتعلق الأمر بخبر سار لأن استيلاءPostNLعلىbpostيعني حرمان البريد البلجيكي. وفي الواقع قد تبيع الدولة البلجيكية التي تملك في الوقت الحالي 51% من الأسهم بعضا من أسهمها.
وكانت نقابة CGSP للقطاع البريد قد وضعت إشعارا بالإضراب للاحتجاج على عملية الاستحواذ المحتملة. وبعد رفض العرض، لم يعد الإشعار ساريا، ولكن النقابي يظل حذرا. يقول : “أنا لا أشك في أنbpostستقوم بالبحث عن بدائل. فهي تسعى للخصخصة، مع دعم الحكومة الاتحادية”. ويضيف : “لن أخدع نفسي. فالحكومة ستواصل البحث عن عرض للتخلص من شركة عامة” في حين أن هذه الأخيرة تدر المال وأن نموذجها الاجتماعي والاقتصادي يعمل بشكل جيد، بحسب رأي النقابي الاشتراكي.
ويشاركه Marc De Mulder من نقابة SLFP للبريد نفس الرأي. يقول : “أكدت الحكومة رغبتها في خصخصة البريد. وإذا كان الرفض نهائيا، فنحن في المجهول، لأنه ستتم خصخصة البريد على أية حال”. ووفقا له، فإن رفضPostNLللعرض ليس بالضرورة خبرا سارا. وهو يخشى بالأساس أن تصبح شركةPostNLمنافسة لشركة البريد البلجيكية، لأن البريد الهولندي يريد توسيع سوقه في بلجيكا وفقا له.
وأخيرا، يشير Marc De Mulder إلى أنه “حتى الآن، كانت شركة البريد البلجيكية هي من يريد العودة، ولكن ربما في النهاية، سيتم الاستحواذ عليها من قبل شخص آخر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن