الاتحاد الأوروبي يسعى إلى وحدة الصف لمواجهة دونالد ترامب




يسعى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم الاثنين في بروكسل إلى توحيد الصف الأوروبي لمواجهة سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب ترامب المجهولة،

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي مساء الأحد على 

ضرورة توحيد صفوفهم بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، في الوقت  يعترفون فيه بعدم معرفتهم بما يمكن أن تجلبه فترة ولايته.
ولم يتم الترتيب إلى عقد اللقاء غير الرسمي قبلها بفترة طويلة، بل تمت الدعوة إليه بعد فوز ترامب المفاجئ في الانتخابات التي جرت الثلاثاء الماضي. يذكر أن الرئيس المنتخب خلال حملته نأى بنفسه عن حلفاء واشنطن في أوروبا وحلف شمال الأطلسي، لكنه غازل موسكو. وقال الوزراء إنه من السابق لأوانه الحكم على أولويات ترامب خلال فترة توليه منصبه.
وقال سيباستيان كورتس، وزير خارجية النمسا، عقب المحادثات التي عقدت في بروكسل مع 27 من نظرائه في الاتحاد الأوروبي، والذين من المقرر أن يجتمعوا اليوم الاثنين، “علينا أن نحكم عليه من أفعاله”.
وقالت مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغيريني: “لن نحدد … أجندة الولايات المتحدة”، مؤكدة في الوقت نفسه أن الكتلة لا يمكن أن تتحمل “الانتظار والترقب”.
وتابعت موغيريني أنه إلى جانب العمل على تعزيز العلاقات بين الطرفين، ناقش الوزراء ضرورة “تعزيز الوحدة الأوروبية حول بعض القضايا الرئيسية”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن