برلمانيون أوروبيون يتوجهون إلى مراكش للمشاركة بالمؤتمر الدولي للمناخ




بروكسل – أعلن البرلمان الأوروبي أن وفداً مؤلفاً من 12 عضواً يمثلون مختلف مجموعاته سيتوجه الأسبوع القادم إلى المغرب للمشاركة في أنشطة وأعمال المؤتمر الدولي للمناخ (كوب 22).

ويعتبر مؤتمر مراكش، المنعقد حالياً برعاية الأمم المتحدة، متابعة لمؤتمر باريس الذي كان قد تمخض عن اتفاق دولي للعمل على الحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
وقال رئيس الوفد البرلماني الأوروبي جوفاني لافيا (حزب الشعب الأوروبي – إيطاليا)، إن الهدف من المشاركة هو إجراء محادثات مع كافة الأطراف الفاعلة الدولية والمتفاوضين من أجل وضع آليات لتنفيذ الالتزامات المنصوص عنها في مؤتمر باريس، فـ”الاقتراحات الموجودة على الطاولة لا تزال غير كافية”.
وأوضح البرلماني الأوروبي أن دول الاتحاد وضعت الخطط وأقرت المشاريع اللازمة لتنفيذ التزاماتها في مجال الحد من الاحتباس الحراري، قائلا إن “من الضروري تقاسم العبء بين الدول المتقدمة والدول النامية لتحقيق الهدف المشترك”.
وشدد لافيا على ضرورة أن يرسل مؤتمر مراكش رسالة قوية للعالم مفادها أن ما تم التعهد به في مؤتمر باريس غير قابل للنقض.
وسيركز المؤتمر، المنعقد من 7 إلى 18 الشهر الجاري، على طرق وآليات تمويل المشاريع اللازمة لحماية البيئة.
وعلى خط مواز، عبر رئيس مجموعة الخضر في البرلمان الأوروبي فيليب لامبرت (بلجيكا)، عن خشيته من التأثير السلبي لوصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأعرب لامبرت عن قناعته بأن ترامب لا يملك الحساسية البيئية الكافية التي تؤهله لاحترام التزامات بلاده بهذا المجال، حيث قال “من الواضح أن فوزه ليس خبراً جيداً لأنصار البيئة”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن