زعيمة اليمين الفرنسي.. على خطى ترامب




قالت مارين لوبان، زعيمة الجبهة الوطنية التي تمثل أقصى اليمين في فرنسا، إن فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية هو نصر للجماهير على النخبة، وعبرت عن أملها في أن يحذو الشعب الفرنسي حذو الأميركيين في انتخابات العام المقبل.وترجح استطلاعات الرأي فوز لوبان في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة في أبريل 2017، لكنها تتوقع أن تخسر إذا خاضت جولة الإعادة أمام أي منافس.
وخلال سؤالها في مقابلة مع برنامج “أندرو مار”، الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية، عما إذا كان فوز ترامب يزيد احتمالات فوزها في الانتخابات، قالت لوبان “جعل في الإمكان تحقيق الشيء الذي كان يروج له في الماضي على أنه مستحيل لذا فانه بحق انتصار للجماهير على النخبة.” 
وقالت: “إذا كان لي أن أعقد مقارنة مع فرنسا، فحينها سأقول نعم أتمنى أن يقلب الشعب في فرنسا الطاولة.. التي تلتف حولها النخب لتقتسم ما يجب أن يكون للشعب الفرنسي.”
وانتقد العديد من رواد الإنترنت في بريطانيا ظهور لوبن في البرنامج السياسي الشهير، وقالوا إنه من غير اللائق منحها منبرا خصوصا مع أحياء المملكة المتحدة والغرب عموما ذكرى ضحايا الحرب العالمية الأولى.
ورد مقدم البرنامج أندرو مار بالقول “البعض مستاء ومصدوم.. اتفهم ذلك لكن.. يمكن أن تصبح لوبن، بتوفر ظروف معينة، الرئيسة المقبلة لفرنسا.. لا أعتقد أن أفضل تكريم للجنود الذين سقطوا يتمثل في عدم تحليل التحدي الكبير المقبل الذي يرتقب أمن العالم الغربي”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن