جامعة روتردام تضع خطة لدمج اللغات الام للطلبة ضمن المناهج التعليمية




كشفت رئيس جامعة روتردام بهولندا عن خطة لدمج اللغات الام للطلبة، ضمن المناهج التعليمية للجامعة، خصوصا الفرنسية، العربية ، التركية ، والامازيغية.وقال “رون بورمانس” ان ” اتقان اللغة الهولندية امر ضروري للحصول على فرص جيدة في سوق العمل والمجتمع، واللغة الانجليزية ضرورية للتواصل مع بقية العالم، … الا ان الجامعة ينبغي عليها مساعدة الطلبة على اتقان لغة بلدانهم، وهو شرط اساسي لإتقان لغات اخرى”.

وأضاف ” ان التركيز على اللغة الهولندية فقط في التعليم، قد يكون لها اثار جانبية غير مقصودة، وقد تساهم في عرقلة التحفيز الاكاديمي لمجموعة كبيرة من الطلبة”.

وأشار ان الكثير من الطلبة يتحدثون لغة ثالثة بالاضافة الى الهولندية والنجليزية، والتي تتراوح بين اللغة العربية، والتركية، والالمانية والامازيغية والالبانية.

واعتبر رئيس الجامعة ان التحدي التربوي والتعليمي لجامعة روتردام، هو تشجيع جميع الطلبة على اتقان لغتهم الام، وعطاءها المكانة التي تستحقها.

وتجدر الاشارة الى ان نسبة كبيرة من الجالية المغربية المقيمة في الديار الهولندية، تنحدر من منطقة الريف خصوصا الناظور، الدريوش والحسيمة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن