حكومة إسبانية من 13 وزيرا. ..ومغاربة يطالبون بنكيران بأخذ العبرة 




​بعد تشكيل عسير لحكومة راخوي، وحيازته على ثقة نواب البرلمان، وأدائه لليمين الدستوري، لتولي رئاسة الحكومة للمرة الثانية، خرج رئيس الحكومة الإسباني، ماريانو راخوي، مساء أمس، بتشكيلة حكومية فريدة، مكونة فقط من 13 وزيرا، منهم 5 وزيرات، 6 منها وجوه جديدة.

حصول زعيم الحزب المحافظ، على ثقة مائة وسبعين نائبا فقط، مقابل رفض مائة وإحدى عشر وامتناع ثمانية وستين نائبا اشتراكيا عن التصويت، لم يمنعه من كسب ثقة البرلمان، ولو أنها في الدقيقة التسعين.

التشكيلة الحكومية الفريدة، لحكومة راخوي، أثارت إعجاب عدد كبير من المغاربة، على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة شق “قلة أعضاء الحكومة”.

وطالب النشطاء المغاربة على شبكات التواصل الاجتماعي، من رئيس الحكومة، المعين، عبد الإله بنكيران، بـ”الاقتداء” بنموذج الحكومة الاسبانية.

ويأتي هذا الطلب، في سياق التعبير عن الضجر من عدد أعضاء الحكومة المغربية الأخيرة، التي مازال أعضاء منها، مكلفون بمهمة تصريف الأعمال، بلغ عددها 39 وزيراً.

التشكيل الأخير لحكومة بنكيران، جاء بعد التشكيلة الأولى، قبل انسحاب حزب الاستقلال، مطلع يناير 2012، البالغ عددها 30 وزيرا، ضمنهم وزيرة واحدة.

وطالب الشارع المغربي، في ميكروطروطوار، أعده اليوم24، بحصر عدد أعضاء الحكومة، في 25 وزيرا فقط.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن