الشرطة الايطالية تنفي اتهامات منظمة العفو الدولية بتعذيب مهاجرين




نفت الشرطة الايطالية “بشكل قاطع” الخميس اتهامات منظمة العفو الدولية لها بممارسة “تعذيب” بحق مهاجرين.
وقال قائد الشرطة الايطالية فرنكو غابرييلي في بيان “انفي بشكل قاطع ان تكون استخدمت وسائل عنيفة ضد مهاجرين سواء عند التعرف عليهم او عند ترحيلهم”.
واوضحت ادارة الامن العام التابعة لوزراة الداخلية ان مراكز الاستقبال التي تتم فيها مراقبة المهاجرين الواصلين الى ايطاليا وتحديد هوياتهم “تزورها باستمرار فرق المفوضية الاوروبية في ايطاليا بهدف التثبت بشكل دائم من اجراءات التعامل مع المهاجرين”.
واضاف البيان ان الوكالة الاوروبية للحقوق الاساسية زارت في الاونة الاخيرة مركزي استقبال في بوزالو بصقلية وفي تارانتو في جنوب البلاد وعبرت اثر ذلك عن “تقييم ايجابي” بشان طريقة عمل السلطات الايطالية.
وكانت منظمة العفو الدولية قالت الخميس ان شرطيين ايطاليين استخدموا اساليب “يمكن ان ترقى الى عمليات تعذيب” للحصول على بصمات مهاجرين وحملت الاتحاد الاوروبي مسؤولية جزئية في هذا الامر.
وكتبت المنظمة التي يوجد مقرها في لندن في تقريرها “ان ضغوط الاتحاد الاوروبي على ايطاليا حتى تبدي +قسوة+ تجاه المهاجرين واللاجئين ادت الى عمليات طرد غير قانونية وسوء معاملة ترقى في بعض الحالات الى التعذيب”.
وقال ماتيو دي بيليس منسق التقرير ان سياسة مراكز الاستقبال دفعت ايطاليا الى التصرف خارج القانون والى “تجاوزات مثيرة للصدمة” من قبل بعض الشرطيين.
وتحدث 15 شاهدا جمعت اقوالهم المنظمة عن تلقيهم ضربات بما فيها باستخدام هراوات صعق كهربائي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن