ألمانيا: هجوم بالمولوتوف على مقر جمعية إسلامية تركية




قام مجهولون بإلقاء مادة حارقة على مقر جمعية إسلامية تركية في ولاية شمال الراين فيستفاليا. وتحقق الأجهزة الأمنية الألمانية في الهجوم الذي لم يتسبب بخسائر بشرية أو مادية.

أعلنت الشرطة الألمانية يوم الأحد (23 تشرين الأول/ أكتوبر 2016)، عن وقوع هجوم بمادة حارقة على مقر جمعية “ديتيب” الإسلامية التركية، وكان الهجوم قد وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت، كما أكدت الشرطة عدم حدوث أضرار مادية.

ونقلت دوتشي فيلليه عن صحيفة “ديرفيستن” الألمانية في موقعها على الإنترنت، إن الهجوم تم على مقر جمعية “ديتيب” في مدينة فيزيل بولاية شمال الراين فيستفاليا غربي ألمانيا، ووقع هذا الاعتداء في حوالي الساعة الحادية عشرة من مساء السبت. كما أفاد شهود أن أشخاصًا قاموا بالهجوم عن طريق إلقاء عبوة أو أكثر من “المولوتوف” على المبنى، واصطدمت العبوة بواجهته لكنها لم تتسبب بحدوث أي خسائر سواء للأشخاص أو للمبنى، بحسب ما أفادت الشرطة الألمانية.

وبحسب نفس المصدر، اشتعلت المادة الحارقة، واتسع نطاقها حتى وصلت إلى الرصيف المقابل للمبنى، وعندها قامت شاهدة عيان بإطفائها. ومازالت الأجهزة الأمنية في مدينة دويسبورغ المجاورة تقوم بالتحقيق في المسألة.

يشار إلى أن الطابق الأرضي للمبنى يضم قاعات لجمعية “ديانات” الثقافية، أما الطوابق العليا فهي عبارة عن مساكن. ولم يتواجد في القاعات أشخاص في وقت الهجوم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن