أخبار الجالية

تظاهر مئات الفرنسين رفضاً لمراكز استقبال المهاجرين

تظاهر مئات الأشخاص السبت في مناطق فرنسية عدة رفضاً لمراكز استقبال للمهاجرين تعتزم الحكومة إقامتها في موازاة إزالة مخيم اللاجئين في كاليه بشمال البلاد.

وفي بيارفو-دو-فار (جنوب شرق) التي تضم ستة آلاف نسمة، ينقسم السكان حول إقامة مركز لاستضافة ستين من طالبي اللجوء سيأتون من مخيم كاليه.

وجمعت تظاهرتان، الأولى نظمتها البلدية والثانية حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، نحو 1200 شخص يرفضون وصول المهاجرين. في المقابل، شارك نحو 250 شخصاً في تظاهرة مضادة تؤيد مركز الاستقبال.

وفي منطقة باريس، نظمت تظاهرة بمشاركة نحو 250 شخصاً احتجاجاً على وصول 44 أفغانياً الاثنين إلى منطقة فورج-لي-بان التي يقطنها 3700 شخص.

وقال فرانك (52 عاماً) “سيملّون هنا، لا شيء ليفعلوه. نحتاج إلى عائلات ترغب في الاندماج” لافتاً إلى أن جميع الأفغان رجال عازبون.

وما يثير قلق المعترضين وجود مدارس على بعد مئات الأمتار من مركز الإيواء. وقالت ليليان (24 عاماً) “هنا، يعود الأولاد بمفردهم سيراً إلى منازلهم. قد تحصل اعتداءات”.

 

ونصبت كاميرتا مراقبة أمام المدارس والمركز.

 

وفي مونبيلييه (جنوب شرق) تساوى عدد المؤيدين للمهاجرين بعدد رافضيهم، وناهز في كل معسكر نحو مئة شخص.

 

وتعتزم الحكومة اليسارية إقامة مراكز إيواء في مختلف أنحاء فرنسا لاستقبال تسعة آلاف مهاجر يقيمون حالياً في مخيم كاليه قبالة السواحل البريطانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق