فتح معبر حدودي بين مليلية وبني نصار لترويج المركز التجاري الجديد لمليلية




دعا حاكم مدينة مليلية المحتلة “خوان خوسي امبرودا”، الحكومة المركزية الإسبانية إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب ومليلية.

وأعلن حاكم المدينة أنه سيطلب من القائم بأعمال وزير الداخلية الإسبانية “خورخي فرنانديز دياز” تسريع مشروع فتح المعبر الحدودي الجديد مع المغرب الذي سينضاف للمعابر الـ4 الحالية، على أن يفتتح قبل نهاية سنة 2017.

وقال “امبرودا” إن طلبه هذا يأتي في أعقاب اعتزام المدينة تشييد المركز التجاري الأول لمليلة على الحدود مع منطقة بني انصار بالناظور، معربا عن أمله في أن يفتتح المعبر الجديد بالتزامن مع افتتاح المركز التجاري الضخم الذي سيفتتح قرب المنطقة الحدودية بين مليلية والمغرب خلال السنة المقبلة، وذلك ليمتص الضغط الذي الذي سيولده توافد مرتادوه القادمين من المغرب، وكذا عمليات عبور آلاف المهاجرين الذين يقضون عطلهم بدول شمال افرقيا.

وأوضح المسؤول الإسباني، أن المركز التجاري الذي تعتزم سلطات المدينة انشاؤه سيكون قطبا اقتصاديا مهما وسيجلب آلاف العملاء من اسبانيا والمغرب.

يشار إلى أن الحدود بين المغرب ومليلية المحتلة تربطها في الوقت الحالي 4 معابر هي “بني انصار”، “فرحانة” (الخاص بمرور السيارات والأشخاص المتوفرين على تصريح بالدخول الى المدينة)، “الحي الصيني” الخاص بمرور البراكدية وبضائع التجارة غير النظامية، ومعبر “ماريغواري” الذي خصص فقط لمرور الأطفال المغاربة المسجلين بمدارس مليلية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن