مقتل مواطن مغربي على يد إسباني




لقي مواطن مغربي ينحدر من مدينة تطوان ويبلغ من العمر 33 ربيعا، مصرعه بمدينة سبتة المحتلة بعد تلقيه طعنة بسكين حاد على مستوى الصدر من قبل مواطن إسباني يدعى خوسي (19 ربيعا)، يوم أول أمس الثلاثاء، حسب ما أوردته مواقع محلية. المصادر ذاتها أكدت أن الضحية المغربي “حسن” ولد بتطوان قبل أن ينتقل للعيش بسبتة، وهو أب لثلاثة أطفال والمعيل الوحيد للأسرة.
وطبقا للرواية الأمنية، فإن الجريمة الشنيعة في حق المواطن المغربي وقعت حوالي الساعة الـ11 صباحا من يوم أول أمس الثلاثاء، بحي “بوليغون بيرخين دي آفركيا” بسبتة، على إثر شجار نشب بين الضحية والقاتل المشتبه فيه، تلقى على إثرها المواطن المغربي طعنة بآلة حادة تسببت له في نزيف حاد مما استدعى نقله إلى المستشفى، غير أنه فارق الحياة على الرغم من الإسعافات الأولية التي قدمت له. من جهته، فر المتهم الإسباني من مكان الجريمة ليتم اعتقاله بعد ساعات من قبل الأمن الإسباني، في انتظار إحالته على القضاء.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن