سعد المجرد يخلع السوار الإلكتروني وتطورات حصرية في قضيته




كشفت صحيفة “لو باريسيان” أن القضاء الفرنسي قد أعلن عن إزالة الرقابة الإلكترونية للفنان سعد المجرد، بعد أن إتهم في قضية “إغتصاب فتاة فرنسية”.

هذا وقد أثارت قضيته جدلا واسعا، حيث أن قضيته كانت غامضة إلى أبعد الحدود، وقد شهدت تضامنا من طرف المغاربة والعرب بمختلف الجنسيات، بعد أن تم توقيفه وسجنه، ثم إطلاق سراحه بعد أن خرج بكفالة مدفوعة، لكن القضاء شرط عليه عدم مغادرة الأراضي الفرنسية إلى أن يقول القضاء كلمته الأخيرة.

وجاء في تصريح للمحامي الفرنسي “إيريك ديبون موريتي” خلال مقابلته مع وسائل الإعلام، أن إزالة السوار لسعد المجرد يمنحه حرية التنقل في فرنسا فقط وما تزال الأمور بين أيادي القضاء .

وتجدر الإشارة أن قاضي المحكمة العليا بفرنسا لم يصدر بعد أي حكم في هذه القضية، إلا أن بعض المحللين أكدوا أن إزالة السوار الإلكتروني يؤكد أن قضية سعد المجرد تسير في منحنى إيجابي وفي صالحه، خاصة أنه لا توجد أي دلائل قوية تدينه ومن المنتظر أن يصدر القضاء قراره قريبا بعد أن تأجلت القضية عدة مرات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن