بعد ظهور أمل لخروجه من سجن فلوري ..معطيات جديدة تعيد مجرى قضية سعد إلى الصفر




في كل مرة نقول أن الفرج قريب وسيخرج الفنان المغربي سعد لمجرد من سجن فلوري بعد شهور من الإعتقال، تظهر معطيات جديدة تحبط من جديد هذا الأمل وتعيد الأمور إلى الصفر .

 

أورد مؤخرا الموقع الفرنسي Mediapart خبرا مؤسفا لعشاق المعلم ، حينما قال إن مدة حبس سعد إحتياطيا قد تصل إلى أربع سنوات.

الموقع الفرنسي المشهور إستند إلى التعقيدات الموجودة في القانون الفرنسي، خصوصا ما تعلق بالتحرش الجنسي والاغتصاب، حيث يمكن، نظريا، لقاضي التحقيق تمديد الحبس الاحتياطي لأربع سنوات، إذا يمنح القانون الفرنسي السلطة التقديرية للقضاء تمديد مدة الحبس الاحتياطي الأولية إلى سنة، ثم يمكنه تجديدها ست مرات، كل مدة  تدوم ستة أشهر، ما يعني أربع سنوات كاملة.

وتساءل الموقع الفرنسي عن عدم تمتيع سعد بالسراح المؤقت تحت مراقبة الشرطة الفرنسية، خصوصا مع توفر الشروط لذلك.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن