هذا ما يزيد من تعقيد قضية سعد ويمنع محاكمته في حالة سراح




وبعدما قلنا أخيرا سوف يتم الحكم في قضية سعد التي شغلت الرأي العام، وكل وسائل الإعلام من مختلف دول العالم، تأتي غيمة سوداء تغير مجرى القضية، وتزيد من تعقيدها.

وذكرت وسائل إعلامية مقربة من القضية أن النقطة التي قد تزيد من تورط سعد هو عجزه عن الاجابة عن سؤال قاضي التحقيق عندما وجه له سؤالا مباشرا “لماذا ضربتها”،  حيث عجر الفنان المغربي عن الاجابة واكتفى بالصمت، ليتم إعادته إلى سجن فلوري، ورفض محاكمته في حالة سراح  .

وأضافت ذات المصادر أن جواب سعد المجرد الملتبس قد يزيد من تعقيد القضية، خصوصا أن لورا بريول التي حضرت للمرة الأولى لمحكمة باريس بدت واثقة من نفسها.

هذا، وجرت صباح الجمعة الماضي جلسة مغلقة بمحكمة باريس حضرها سعد ومتهمته، إضافة إلى دفاعي الطرفين وعدد من معجبي الفنان المغربي، فيما غاب والدي سعد، الفنانين البشير عبدو ونزهة الركراكي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن