لأنه ساند سعد لمجرد في محنته..منتج مغربي يتعرض للمضايقات والتهديد




نشر المنتج والملحن محمد نبال رسالة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي، يكشف من خلالها أنه تعرض لمضايقات كثيرة وهجوم شرس لمساندته للفنان سعد لمجرد في محنته التي يمر بها.

ووجه نبال  الرسالة إلى كل متابعيه وجماهير صديقه الفنان سعد لمجرد، حيث قال“خسرت بعض المحسوبين على أصدقائي لا لشيء سوى لأنني أساند الفنان سعد المجرد في محنته، لأنني شخص لا ينسى الخير وليس من النوع الذي يحب صديقه فقط إن كان على ما يرام”.

وأضاف في ذات الرسالة ، “تعرضت كل حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة الإختراق في أكثر من مرة بسبب نفس الموضوع… بل وصنفت في خانة الراكبين على القضية راغبا في خلق البوز والشهرة، علما أنني لا أحب حتى الظهور في البرامج التلفزيونية رغم أنني استدعيت لأكبر البرامج المغربية وحتى العربية في أكثر من مناسبة، وحتى مروري في الإذاعات لم يتعد مرة واحدة أو إثنين على الأكثر، لأنني شخص أفضل العمل وراء الستار والسهر على مسيرة من أعمل معهم،  فأنا أجد لذتي فقط حين أرى نجاحاتهم..”.

وتابع: “جاءني برسائل البعض تهديد وسب وشتم… فحتى أمي الشريفة لم تسلم من لسانهم الخبيث… فتساءلت في داخلي هل أصبح عيبا وغريبا في زماننا وجود شخص يحب صديقه ويدعمه؟ هل في مساندتي لشخص لم أر فيه سوى الشيء الجميل ضررا لأحدهم؟”.

وختم محمد قائلا “فليعلم الجميع أنني شخص لا يباع ولا يشترى… شخص لا يتغير ولا يغير موقفا هو مقتنع به… شخص لم ولن يبيع أبدا صديقا ولو بكنوز الدنيا… شخص لن يكسره سوى رب العالمين، فشخصية هذا الإنسان الذي يكتب هذه السطور هي عصارة سنين مضت ونتيجة مطبات وامتحانات اجتزت معظمها بنجاح…. فأروني ما عندكم”.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن