الشرطة المغربية تتمكن من استعادت أكبر لوحة فنية لرسام إيطالي شهير كانت مذكرة بحث دولية




تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية الحي الحسني بالدار البيضاء ، وبتعاون مع الاستعلامات المحلية، من استعادت أكبر الأعمال الفنية لرسام القرون الوسطى الإيطالي ”جيوفاني فرانسيسكو باربيبري”، من قبضة شبكة عابرة للقارات،  بعدما كانت موضوع بحث من طرف فرق أوروبية خاصة، قبل أن تحرر بموجب اختفائها، مذكرة بحث على الصعيد الدولي من قبل «الإنتربول»، وفقا لما ذكرته مصادر مطلعة.

وتعتبر اللوحة الفنية المرسومة في 1939، والتي ظل مسؤولي الكنيسة وأجهزة الأمن الإيطالية يبحثون عنها منذ اختفائها من كاتدرائية المدينة الإيطالية مودين في غشت 2014، من كبريات الأعمال الفنية للرسم المتوفي في 1666، وتبلغ قيمتها، حسب النقاد التشكيليين الإيطاليين، أزيد من 6 ملايين أورو.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن