بعدما منع من دخول مصر…القضاء المصري يجبر وزارة الداخلية على منح الإقامة للمخرج المغربي شكير الخليفي




منحت وزارة الداخلية تصريح إقامة قانوني للمُخرج المغربي شكير الخليفي بعد الحكم الذي أصدرته محكمة القضاء الإداري والذي ألزم  بموجبه وزارة الداخلية منحه الإقامة بعدما تم إيقافه مسبقا بمطار القاهرة ومنعه من الدخول ولقاء زوجته المصرية، وفقا لما ذكرته مواقع إخبارية مصرية.

وحسب المصادر ذاتها، فقد ألغت المحكمة قرار الداخلية بإبعاده عن البلاد، على الرغم من أنه مقيم بمصر منذ مدة طويلة، ومتزوج من مصرية ورُزق منها بطفلة، حيث تقدم بطلب لمصلحة الجوازات والهجرة والجنسية للحصول على إقامة مؤقتة لمدة 3 سنوات حتى يتمكن من رعاية أسرته.

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها، إن الخليفي تتوافر بشأنه شروط الإقامة المؤقتة لمدة 3 سنوات لكونه متزوجًا من مصرية، وليس هناك أي خطورة للخليفي  على الأمن أو النظام العام بمصر ولم يرتكب قط أية أفعال  تحول  دون تجديد إقامته، خاصة وأنه كان يقيم قبل ذلك بمصر ويعيش رفقة أسرته المكونة من زوجته وابنته ، ومن ثم فإن قرار إبعاده غير قائم على سبب صحيح.

يذكر أن المخرج المغربي شكير الخليفي يعمل في مجال الأفلام الوثائقية؛ ومن أبرز أعماله فيلم «مهن ضد القانون» عن ظاهرة التشرد، وفيلم «العسكر» عن بعض الأحداث التي شهدتها مصر في العامين التاليين لثورة 25 يناير.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن