مدينة بني ملال ترقد على جنازة موقوفة التنفيذ بعد غرق قارب قبالة السواحل الإيطالية




تعيش مدينة بني ملال، خصوصا أحياء المسيرة 2 وحي بوعشوش ودار الدباغ، حالة من القلق والحزن، إثر ورود أخبار بتواجد مفقودين مغاربة ضمن القارب الذي غرق قبالة لسواحل الإيطالية.

ويترقب أهالي المفقودين الذين تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، صورهم وأخبار تفيد بفقدانهم قبالة السواحل الإيطالية، حيث تعيش المدينة حالة استنفار شعبي للتأكد من المعلومات المتداولة، خصوصا في ظل غياب أي بلاغ رسمي، سواء مغربي أو إيطالي يؤكد أو ينفي الخبر.

وأكد مصدر محلي، المعلومات المتداولة، حيث أشار إلى  أنه لحدود الساعة تفيد معطيات أكيدة خبر وفاة شابين، أحدهما يقطن بحي المسيرة 2 والثاني بحي « لالة عايشة، وفقدان العشرات منهم.

وحسب ما أكدته مصادر ، فإنه رغم محاولات أسر المفقوذين الاتصال بجهات رسمية مغربية للتأكد من صحة الخبر، إلا أنهم يواجهون دائما بعدم التوفر لحدود الساعة على أي معطى أو خبر أكيد من السلطات الإيطالية بهذا الخصوص.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن