رئيس جماعة ‘الزفت المغشوش’: رئيس عن ‘البـام’ هو المسؤول




حَمَل الاستقلالي “خالد النويكض” رئيس جماعة “جٌمعة سحيم” الشهيرة بـ”جماعة الزفت المغشوش” مسؤولية الفضيحة لرئيس الجماعة السابق عن حزب “الأصالة والمعاصرة”.
ونقلت صحيفة “العَلم” لسان حزب “الاستقلال” أن “النويكض” كشف تفاصيل الصفقة التي كلفت 20 مليار سنتيم لانجاز الطريق المغشوشة والتي أصبحت عار في جبين المسؤولين المحليين، وشوهت صورة المغرب.
وحسب ما نقلته يومية “العَلم” في عدد اليوم الاثنين، فان كلفة انجاز الطريق المغشوشة قارب الـ20 مليار سنتيم، في عهدة الرئيس السابق للجماعة عن حزب “الأصالة والمعاصرة”.
وكشف “النويكض” اسم الشركة التي قامت بانجاز الطريق المغشوشة تحت اسم “شركة بلعاشير”، ما يفتح باب محاسب الرئيس السابق والشركة التي فازت بالصفقة، أمام النيابة العامة والقضاء.
وكان رئيس الجماعة الاستقلالي قد وضع شكاية لدى الدرك الملكي ضد الشاب الشهير “عبد الرحمن” بتهم “السب والقذف الذي طاله” ولا علاقة لاعتقاله بـ”فضح الطريق المغشوشة”.
وكان ألاف المغاربة داخل وخارج البلاد قد أعلنوا تضامنهم مع الشاب “عبد الرحمن” بعدما كشف الوجه الفاسد للمشاريع التي يتم تفويتها على غفلة من أعين القضاء بالملايير كام الشأن لطريق “جمعة سحيم”، التي ينتظر المغاربة تحرك القضاء للتحقيق مع الرئيس السابق و الشركة التي أنجزت الطريق الفضيحة بـ20 مليار سنتيم، من أموال الدولة، حيث يُعتبر صندوق التجهيز الجماعي والداخلية من أبرز المساهمين فيه.
ووفق مصدر موثوق  أن الشاب “عبد الرحمن” سيعانق الحرية اليوم الاثنين حسبما نقل “عادل بنحمزة” في تدوينة له على الفيسوبك، اثر ضغط من قيادات الحزب على رئيس جماعة “جمعة سحيم” للتنازل عن شكايته بعد غضب شعبي عارم من المغاربة على اعتقال “فاضح الزفت المغشوش”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن