فاس تهتز على جريمة اغتصاب “بيدوفيل” فرنسي لثلاثة طفلات بوحشية تحت التخدير +فيديو  




عاش حي الرصيف التابع لمقاطعة فاس المدينة مساء الثلاثاء-الأربعاء على وقع فضيحة من العيار الثقيل بعد ضبط ساكنة الحي لمواطن إسباني متقدم في السن وهو متلبس باغتصاب 3 طفلات صغيرات تقل أعمارهن عن 12 سنة داخل منزل يكتريه منذ مدة.

و قالت مصادر خاصة أن “البيدوفيل” الفرنسي سبق و أن تم ضبطه من طرف الأجهزة الأمنية في وقت سابق بنفس التهمة قبل أن يخلى سبيله لعدم وجود الأدلة مضيفةً أنه معروف بحي الرصيف و دائماً ما يشاهد و برفقته طفلات صغيرات تقل أعمارهن عن 12 سنة.

و أوضحت مصادر موثوقة أن ذات الشخص متقاعد في بلاده و حل بالمغرب لقضاء بقية حياته و وجد في الأطفال غايته و لذته الجنسية بعيداً عن الأنظار.

و كانت يقظة أبناء حي الرصيف و تحديداً أحد الأشخاص الذي يمتهن الحلاقة حاسمة في ضبط “البيدوفيل” وهو يمارس الجنس على طفلات وهن مخدرات في وضعية مثيرة و خطيرة و تضيف مصادر خاصة أنه كان يستعمل مواد لا يعرف مصدرها و مكوناتها لاغتصاب الأطفال.

و أضاف مواطنون من ذات الحي أنه لا يعرف لحد الآن عدد ضحايا “البيدوفيل” إلا أنه كان دائماً يصطحب فتيات يظهر عليهن الفقر و الحاجة و يقدم لهن مغريات يجلبها من بلاده فرنسا عبارة عن لعب للأطفال.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن