نهاية حياة أسرة من أم وصغيرها بسبب المجمر




توفت سيدة وصغيرها مساء أمس بمدينة آيت ملول, وذلك بسبب اختناقهما بالغاز السام المنبعث من الفحم الخشبي والتي كانت المتوفية قد جهزته لتدفئة منزلها الصغير الموجود بحي تمزارت.
وأفادت بعض المصادر أن فرقة من عناصر الشرطة التابعة لمفوضية الأمن بآيت ملول بالإضافة لعناصر الشرطة العلمية والتقنية وكذلك سيارة نقل الأموات, والذين حضروا لمكان الحادث لتم نقل جثة المتوفين لمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير, فيما فتحت العناصر الأمنية تحقيقاً موسعاً لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة التي هزت منطقة تمرسيط بآيت ملول.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن