للمرة الثانية .. انتحار طفل مقيم بإقليم شفشاون




قام طفل صباح أمس الخميس بجماعة بني سلمان, إقليم شفشاون, بوضع نهاية لحياته بشكل مأساوي.
وأوضح أحد المصادر أن الطفل الذي أقدم على الإنتحار بإحدى المداشر التابعة لإقليم شفشاون لا يتجاوز عمره الـ15 ربيعاً .. لتتم إضافته لقائمة القاصرين الذي انتحروا مؤخراً, هذا بجانب راشدين آخرين.
وقد تم العثور على الطفل مشنوقاً بحبل بمنزل مهجور, في حوالي الساعة العاشرة صباحاً.
وطالب “إسماعيل البقالي” عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمسائلة “بسيمة الحقاوي” وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية .. وتوضيح المقاربة التي سيتم إتباعها للحد من ظاهرة الإنتحار خصوصاً في صفوف الأطفال.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن