ابنه تترك والدتها العجوز في القطار المتجه لمراكش دون رجعة




عبر مواقع التواصل الإجتماعي, إنتشر خبر اقشعرت له الأبدان وأثار استياء كل من عرفه.
وكان الخبر أن المسافرين على القطار المتوجه من فاس لمراكش فوجئوا بسيدة عجوز تبكي وحيدة على متن القطار .. وتقول أن أبنتها كانت معها ولكنها الآن لا تجدها بجانبها.
واحتار الركاب في أمر السيدة التي تبدو في السبعينات من عمرها, حيث كانت تبكي وتستنجد بهم من أجل أن يدلوها على ابنتها. وقام المسافرون بالبحث في كل مقطورات القطار دون جدوى .. مما رجح فرضية أن أبنتها تركتها وتخلت عنها بقصد .. بعد أن حجزت لها تذكرة لمراكش.
وصمم بعض المسافرين على مساعدة السيدة لحين العثور على اسرتها, خاصةً أنها لا تستطيع الإدلاء بمعلومات تدلهم على مكان اسرتها وكل ما تعرفه أن اسم أبنتها هو “زهرة”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن