مواطنين هولنديين يشتبه في تورطهما في جريمة القتل بمراكش




أسفرت الأبحاث والتحریات المتواصلة بمراكش في قضیة القتل العمد باستخدام السلاح الناري، عن توقیف مواطنین ھولندیین البالغین من العمر 29 و24 سنة وذلك في انتظار التوصل بنتائج مختبر الشرطة العلمیة والتقنیة التابع للمدیریة العامة للأمن الوطني، أحدھما ینحدر من جمھوریة الدومینكان والثاني من جمھوریة سورینام، للاشتباه في تمويلهما لجریمة القتل العمد ومحاولة القتل التي استھدفت ثلاثة ضحایا بمقھى بالحي الشتوي بمراكش. و قد اوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن للمشتبه فیھما سوابق قضائیة عدیدة، وارتباط مباشر بقضایا الاتجار الدولي في المخدرات، والاختطاف واحتجاز الرھائن والمطالبة بفدیة مالیة، والسرقة بواسطة السلاح ومحاولة القتل العمد.و يضيف البلاغ، بأنھما ولجا المغرب قبل أسبوع تقریبا، وكانا یقطنان بفندقین أحدھما یوجد في مقابل المقھى مسرح الجریمة، وأنھما ر صدا في أربع مناسبات داخل ھذا المحل العمومي وفي محیطه، فضلا على أن أحدھما حاول الفرار عند توقیفه من طرف مصالح الأمن الوطني,وأضاف المصدر ذاته ان الشهود قاموا بالتعرف عليهما انطلاقا من مجموعة من العلامات التي تمیزھما، خصوصا ظفیرة الشعر والھیئة الجسمانیة كما أكد شاھد عیان توقف السیارة التي كانا یؤجرانھا لأكثر من أربع ساعات بالقرب من مكان إضرام النار في الدراجة الناریة والسلاح المستخدم في الجریمة. و بخصوص عملیات التفتیش فقد رصدت الشرطة اھتمامه بالأسلحة الناریة الفردیة، بحیث قام بعدة أبحاث وتقصی ات في شبكة الأنترنت على نوع محدد من الأسلحة الفردیة، وھو نفسه السلاح المستخدم في الجريمة . اما فيما يتعلق بالمحرض الرئيسي للعملية فانه يشكل موضوع أوامر دولیة بإلقاء القبض عليه لتورطه في الاتجار الدولي في المخدرات، ومبحوث عنه من طرف دولة أوروبیة لمشاركته في جریمة القتل العمد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن