اب مغربي يفارق الحياة بعد اغتيال ابنه بايطاليا




كشف أقارب شاب مغربي تم اغتياله مؤخرا بمدينة طورينو أن والده بالمغرب بدوره توفي أياما فقط بعد علمه بمقتل ابنه ليورا الثرى الإثنان معا وسط تأثر كبير لأسرة وأقارب الراحلين.

وحسب رواية أقارب الشاب المغربي جواد الجبيري الذي لقي حتفه ليلة 8 شتنبر الجاري على يدي أحد المهاجرين المغاربة بمدينة طورينو عندما قام بذبحه من الوريد إلى الوريد بقطعة زجاجية لما رفض منحه 5 يورو، فإن والدة الضحية وجدت نفسها مضطرة لدفن حتى زوجها الذي لم يستطع تحمل هول الفاجعة.

وأضاف أقارب الجبيري في رسالة إلى الصحافة المحلية أن الضحية كان عائدا لتوه من المغرب وأنه كان يستعد للإلتحاق بعمله في اليوم الموالي، وبينما كان رفقة بعض الأصدقاء قام الجاني بالتهجم عليه بعدما رفض تلبية طلبه بمنحه 5 يورو حيث كان يعلم أنه سيقوم بشراء الخمر، على حد تعبير أقارب الضحية.

وكانت شرطة طورينو قد تدخلت عند حولي منتصف ليلة الأربعاء إلى الخميس من الأسبوع الماضي بشارع “دي ناني” إثر نشوب عراك بين مهاجرين مغربيين، حيث تم نقل أحدهما إلى المستشفى في وضعية خطيرة سرعان ما سيتم الإعلان عن وفاته بالمستشفى، بينما تم إلقاء القبض على الثاني وإيداعه السجن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن