وفاة شاب مغربي اعتقل في مارسيليا بسبب تلفظه بعبارة “الله أكبر”




توفي شاب مغربي يدعى بلال عبداني, داخل زنزانة للسجن الاحتياطي في مدينة مارسيليا الفرنسية, بعد اعتقاله من طرف قوات الأمن قبل أسابيع, بحسب ما أكد أفراد من عائلة الشاب.

واعتقل عبداني, ليلة السادس من غشت الماضي, في أحد فنادق مارسيليا الفرنسية, وذلك بعد أن قدم إليها من مدينة فيين القريبة من ليون, حيث قضى ليلة واحدة في إحدى غرف فندق, قبل أن يقرر مغادرته, وطلب من عامل الفندق استرجاع مبلغ 80 أورو عن الليلة الثانية, التي كان قد أدى حجزها مسبقا.

ومع رفض عامل الفندق إعادة المبلغ إلى الشاب المغربي, دخل الطرفان في خلاف تلفظ أثناءه بلال بعبارة “الله أكبر”, ما جعل الأمن الفرنسي يستنفر رجاله لاقتياد الضحية إلى مخفر الشرطة دون مراعاة لحالته الصحية, والأدوية التي كانت بحقيبته العلاجية.

إلى ذلك, كشفت مصادر أن الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة, تتابع ملف الشاب المغربي لمعرفة حيثيات حادثة وفاته.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن