الكربنييري بسان ريمو ينقذ رضيعة مغربية تركها والديها في السيارة




في سلوك لا يخلو من الإستهتار بالمسؤولية قاما زوجين مغربيين بمدبنة سان ريمو بترك ابنتهما التي لم تتجاوز شهرها الثالث لوحدها داخل السيارة، كادت أن يكون لتصرفهما نتائج وخيمة لولا تدخل بعض المارة الذين طلبوا اتصلوا بمصالح الأمن.

الزوجين المغربيين المقيمان بنواحي مدينة مارسيليا الفرنسية كانا في زيارة لأحد اقاربهما بمستشفى مدينة سان ريمو، فضلا ترك رضيعتهما لوحدها داخل السيارة، والتوجه لعيادة قريبهما، إلا أن بكاء الرضيعة أثار انتباه بعض المارة حيث سارع البعض للإتصال بمصالح الكربنييري التي أوفدت إحدى وحداتها والتي طلبت بدورها تدخل عناصر الإطفاء للمساعدة في فتح السيارة و نقل الطفلة إلى المستعجلات لتلقي الفحوصات الضرورية.

وبعد حوالي ساعة من الزمن بعد ذلك قدم والد الرضيعة الذي بدت عليه حالة من الإرتباك بعدما اكتشف تهوره، والذي كاد أن تكون نتائجه وخيمة، ليتم متابعته في حالة سراح بتهمة الإهمال، والتي قد تصل عقوبتها السجن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن