إعصار تكساس يُكلف الولايات المتحدة خسائر بلغت 58 مليار دولار




أفاد تقرير محللين في المانيا نشر يوم الخميس أن الخسائر الاقتصادية في تكساس جراء الاعصار هارفي الذي لا يزال يتسبب بامطار غزيرة في الولاية يرتقب ان تصل الى نحو 58 مليار دولار (49 مليار أورو).

وإذا صحت تلك التقديرات يكون هارفي تاسع الكوارث الطبيعية من حيث الكلفة منذ 1900، بحسب مركز ادارة الكوارث وتكنولوجيا خفض المخاطر (سيديم)، في كارلسروه بألمانيا.

وقال كبير مهندسي ادارة المخاطر في المركز ورئيس مجموعة تحليل المخاطر الجنائية فيه جيمس دانيال “الاضرار هائلة تقدر بحوالى 58 مليار دولار وأكثر من 90 بالمئة بسبب الفيضانات”.

لكن تقديرات أخرى للخسائر الاجمالية كانت أقل بكثير.

فالارقام الاولية لشركة التأمين الالمانية الكبيرة “هانوفر ري” بلغت 3 مليارات دولار (2,5 مليار أورو) فيما قدرت جي.بي مورغان للخدمات المالية والمصرفية الكلفة على قطاع التأمين بين 10 و20 مليار دولار (8,4 – 16,8 مليار أورو).

وقدر خبراء “إنكي القابضة” لمخاطر الكوارث ومقرها سافانا بولاية جورجيا الكلفة الاجمالية بأكثر من 30 مليار دولار.

ولدراسة المخاطر على المنطقة استخدم مركز سيديم بيانات المكتب الامريكي للتحليلات الاقتصادية الذي يرصد الاستثمارات.

وقال دانيال “قارنا ذلك بأرقام كلفة البناء والاستبدال” مضيفا “تلك عادة مشكلة العديد من النماذج الاخرى — فهي تسيء تقدير المخاطر”.

وقال ان اجمالي رؤوس الاموال في تكساس يبلغ حوالى 4,5 ترليون دولار، والرقم على مستوى الولايات المتحدة بكاملها يبلغ 56 ترليون.

ومما يستند إليه المركز في تقديراته أكبر قاعدة بيانات في العالم للكوارث الطبيعية وتشمل أكثر من 41 ألف حدث منذ 1900.

وقد نشر المركز على موقعه على الانترنت تقريرا مفصلا حول آثار الاعصار هارفي على هيوستن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن