فيرونا…مهاجرة صينية تخرب بيت مهاجر مغربي تلاعب بعواطفها




انتقمت مهاجرة صينية مقيمة بنواحي مدينة فيرونا بطريقتها الخاصة من مهاجر مغربي عندما اكتشفت تلاعبه بعواطفها، متسببة له في خسائر مادية قدرت بحوالي 10 آلاف يورو.

المهاجرة الصينية البالغة من العمر 29 سنة، جن جنونها لما اكتشفت أن زميلها المغربي في الشغل الذي ارتبطت به عاطفيا ووعدها بالزواج، في حقيقته متزوج وأب لطفل، وان البيت الذي اشتراه مؤخرا ببلدة لينياغو Legnago بنواحي مدينة فيرونا عكس ما كان يقوله بأنه سيكون بيت زوجتهما، وإنما كان يسعى لاستقدام زوجته وابنه من المغرب.

اكتشاف المهاجرة الصينية للتلاعب العاطفي الذي قام به المهاجر المغربي ،35 سنة، في حقها دفعها للإنتقام منه على “طريقتها الخاصة” آخذه مطرقة والتوجه رأسا على عقب إلى البيت الذي كانت تحلم ان يكون بيتها، لتقوم بتخريبه عن آخره، ولم يوقفها إلا حضور عناصر الكربنييري بعدما أصيب الجيران بالهلع وهو يسمعون صراخ المهاجرة الصينية وضربات المطرقة.

وأمام عناصر الكربنييري المهاجرة الصينية لم تنبس ببنت شفة داخلية في صمت عميق، ولم يستطع المحققون كشف أسراره إلا بعد حضور المهاجر المغربي صاحب البيت الذي شرح الأسباب الحقيقية لما حدث، ليتم إطلاق سراح المهاجرة الصينية ويتم متابعتها في حالة سراح.

هذا وقدرت الخسائر المادية التي لحقت بالبيت في حوالي 10 آلاف يورو حسب ما ذكره موقع “فيرون سيرا” الذي أشار إلى أن البيت تعرض لتخريب شامل من الداخل فلم تكتف المهاجرة الصينية بالأثاث فقط وإنما وجهت ضرباتها في جميع الإتجاهات وبشكل عشوائي ابتداء من الرخام والأبواب والنوافذ إضافة غلى باقي التجهيزات الأخرى.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن