اعتقال مغربيٍّ اعتدى جِنسيًّا على امرأةٍ في حافِلة بإيطاليا !‎




بالكاد توقفت الصحافة الدو الايطالية عن الترويج لحادث محاولة الاعتداء الجنسي بحافلة الدار البيضاء الذي ذهبته ضحيته فتاة معاقة ذهنيا، لتنشغل بحادثة اعتداء فعلي على إحدى حافلاتها بمدينة (تورينو)، حيث صورت كاميرا الحافلة الشاب المغربي محسن ذي الـ 26 عاما و هو يمارس عادة الاستمناء على امرأة إيطالية في واضحة النهار.

و سبق للمعتدي أن أدين بممارسة العنف الجنسي سابقا على متن خط النقل 68 شهر أكتوبر الماضي، حيث قال المدعي العام أنه لم تتم إدانته سابقا بالاعتداء الجنسي البدني، نظرا لغياب الاحتكاك بالضحيتين، عكس الحالة الثانية على خط 59 التي ظهر خلالها و هو في حالة شبه التصاق بالسيدة الايطالية.

و قالت الجريدة الايطالية (نيو نوتيزي) أن الضحية أجهشت بالبكاء بعد اكتشافها للفعل المشين الممارس ضدها، حيث قضت ليلتها في حالة صدمة و بكاء مسترسل، و قالت أن صورة المعتدي لا تكاد تفارق مخيلتها، معبرة عن امتعاضها من الركاب الذي كانوا يتابعون تفاصيل الاعتداء في صمت و دون تدخل.

جدير بالذكر أن حوادث الاعتداء الجنسي لشباب مغاربة كانت المادة الإعلامية الدسمة للصحافة الوطنية خلال الأسبوعين المنصرمين، بمقاطع مرئية يتم مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي منذرة بخطر محدق بالأمن الاجتماعي الذي يعيشه المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن