وفاة عشريني مغربي مختنقا داخل سجن مونزا




لقي مهاجر مغربي حتفه في ساهة متأخرة من مساء أمس السبت حتفه داخل زنزانته بسجن مدينة مونزا حيث كان يقضي عقوبة حبسية.

وحسب بيان لهيئة حراس السجون، السجين المغربي الذي كان يبلغ من العمر 28 سنة وجد جثة هامدة من قبل الحراس داخل زنزانته إثر تعرضه للإختناق بالغاز المتسرب من القارورة التي كان يستعملها في الطبخ.

هذا وبعد ان قامت مصالح الأمن بمعاينة جثة المهاجر المغربي رفقة عناصر الإسعاف التي نقلتها إلى مستودع الاموات، باشر المحققون التحريات للوقوف على حيثيات الوفاة وما إذا كان تسرب الغاز تم بصفة عرضية أو خطأ في استعمال موقد الغاز الذي كان يتوفر عليه السجين المغربي بصفة قانونية، أو أنه تم بصفة إرادية من قبل ذات المهاجر المغربي الذي كان مسجونا على ذمة تورطه في ترويج المخدرات.

للإشارة فإن السجون الإيطالية تعج حاليا بحوالي 3600 سجين مغربي وتشهد العشرات من حالات ومحاولات الإنتحار كل سنة، وخلال الشهر الجاري فقط تم إنقاذ سجين مغربي بجهة كالابريا من محاولة الإنتحار بشنق نفسه داخل زنزانته.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن