بسبب 100يورو ..مهاجر تونسي يقتل مهاجرا مغربيا، ويسلم نفسه للسلطات الإيطالية




تسببت 100 يورو في وفاة مهاجر مغربي، قتل طعنا على يد مهاجر آخر من تونس بعد أن مضرجا في دمائه بمدينة ريمني شمال إيطاليا.

وكان المهاجر التونسي 41 سنة والمقيم بطريقة شرعية بإيطاليا قد سلم نفسه مساء أمس معترفا بالجريمة، حيث ثم إيداعه سجن المدينة بتهمة القتل العمد.
وقال المهاجر التونسي أنه عاجل المغربي بطعنة قاتلة بواسطة آلة حادة، والسبب 100 يورو كان الجاني يريد إستردادها.

وفي تفاصيل القضية فقد عثرت الشرطة بإحدى مباني المدينة المهجورة على مهاجر مغربي في حالة غيبوبة تامة والدماء قد غطت كامل جسده قبل نقله لغرفة العناية المركزة بإحدى مشافي المدينة ،حيث قضى بها 5 أيام قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

هذا ولا تزال السلطات في مرحلة البحث الأولي تحت إشراف النيابة العامة في إنتظار إستكمال تفاصيل الجريمة وعرض الجاني أمام القضاء ليقول كلمته فيه.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن