فيديو : تسجيل يوثق الساعات الأخيرة للمغاربة المتهمين بتنفيذ هجوم برشلونة




نشرت عدد من الصحف الأوربية مقاطع فيديو صادمة للمغاربة، المتهمين بتنفيذ هجومين في مدينة برشلونة، ظهروا خلاله، وهم يمزحون مع بعضهم بعض في أحد المتاجر، قبل أن يقتلوا برصاص الشرطة ساعات قبل تنفيذ الحوادث الإرهابية.

الفيديو، الذي نشرته أيضا صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أظهر الشباب الثلاثة في متجر تابع لإحدى محطات الوقود، في منتجع “كامبريليس”، وهو الشريط، الذي يعود إلى كاميرا المراقبة في المتجر ذاته،  فيما أكدت صحيفة إسبانية هوية هؤلاء الأشخاص.

وبحسب صحيفة “آرا” الكاطالونية، فإن الشباب الثلاثة: عمر هيشامي، وحسين أبو يعقوب، شقيق يونس، منفذ عملية الدهس في شارع لا رامبلاس، وموسى أوكابير، الذي اعتقد في بادئ الأمر أنه منفذ العملية، التي راح ضحيتها 15 شخصا، الأسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن الشباب ترددوا على هذا المتجر 4 مرات، كان إحداها قبل ساعة من استعمال يونس أبو يعقوب لسيارة “رونو كانغو” لدهس الضحايا في شارع لاس رامبلاس.

وبحسب الصحفية نفسها، فإن حسين، شقيق يونس أبو يعقوب، اشترى شاحنا للهاتف المحمول من المتجر نفسه، بين الساعة السادسة، والسابعة مساء.

وزار الأشخاص الثلاثة المتجر نفسه، قبل 4 ساعات من ارتكاب الاعتداء الثاني في كامبريليس، الذي أودى بحياة امرأة، وإصابة 6 أشخاص، بعد اقتنائهم “سكاكين” من محل مجاور في منتجع “كامبريليس”، في حدود الساعة العاشرة مساء من يوم الخميس، حيث تم تصوير أحدهم، وهو يشتري قنينات مياه، وخبزا، ومعلبات.

وكانت المحكمة العليا في مدريد قد بدأت، الثلاثاء الماضي، في الاستماع إلى 4 مشتبه فيهم، وهم الأحياء الباقون من الخلية، التي كانت تضم 12 شخصا، والتي كانت وراء الإعداد، والتنفيذ لهذه الاعتداءات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن