حادثة سير خطيرة أودت بحياة مهاجر مغربي كان يتنقل على متن دراجته النارية.




نشرت صحيفة “لاناتسيوني” في عددها لنهار يوم التلاتاء أن المهاجر المغربي عزيز عبد الهادي الذي كان يبلغ من العمر 44 سنة لقي حتفه في حادثة السير التي شهدها الطريق الإقليمية الرابطة بين بلدتي “أشانو” و “رابولانو تيرمي” على الساعة الخامسة زوال  الإثنين.

ذات الصحيفة قالت أن المهاجر المغربي كان يتنقل على دراجته النارية من الحجم الكبير من نوع “كوازاكي”، وفي إحدى المنعرجات ارتطم بإحدى السيارات التي كانت تسير الإتجاه المعاكس، وأدت قوة الأرتطام إلى وقوعه خارج الطريق على بعد امتار عديدة، حيث تم العثور عليه من قبل المسعفين جثة هامدة تم نقلها إلى مستشفى  سانتا ماريا ألي سكوتي بمدينة سيينا وقد باشرت عناصر الكربنييري تحقيقا في الحادثة لكشف حيثيات وقوعها.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن