‘الموت للمغاربة’: انتشار عبارات عنصرية ضد المغاربة عقب هجوم ‘لارامبلا’




انتشرت عبارات عنصرية موجهة للمغاربة على جدران عدد من شوارع ضواحي مدينة تاراخونا بمقاطعة كتالونيا عقب الهجوم الارهابي بساحة ‘لا رامبلا’.

وكتب المجهولون عبارات ‘الموت للمغاربة’ فيما كانت قنصلية المغرب هدفاً للهجوم بقنينات صباغة حمراء بلون الدم عقب اعلان اسم أحد المغاربة ضمن المتهمين بالهجوم.

الى ذلك تعرضت قنصلية المغرب بطاراغونا بعد هجمات برشلونة الدامية التي أودت بحياة 14 شخصا وإصابة العشرات، الى اعتداء عنصري عمد فيه المهاجمون إلى تلطيخ القنصلية بصباغة حمراء كرد على تورط مغاربة في الهجوم، الشيء الذي استنفر السلطات الإسبانية، حيث قامت بفتح تحقيق للوصول إلى حيثيات الهجوم .

وتعيش الجالية المسلمة باسبانيا، وخاصة المغاربة، أوقاتا عصيبة، منذ وقوع الاعتداءات التي تورط فيها مواطنون مغاربة، حيث باتوا يتجنبون الخروج للشارع، خوفا من نظرات الاتهام التي يوجهها لهم بعض المواطنين الإسبان.

وتخاف الجالية المغربية من تكرار مسلسل “إعلان الحرب على المورو”، التي كانت عاشته بعد تفجيرات قطارات مدريد في 11 مارس لسنة 2004.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن