هجوم مطعم وغادوغو لم يخلف ضحايا مغاربة




أوضح نائب سفير المغرب في بوركينافاسو، محمد أبرغاز، أنه لا يوجد أي مواطن مغربي ضمن ضحايا الاعتداء الذي استهدف مطعما تركيا، ليلة الأحد-الاثنين، بالعاصمة البوركينابية واغادوغو.

وأكد الديبلوماسي المغربي في اتصال بوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه لا توجد أي ضحية من جنسية مغربية، قائلا: “لقد زرنا مختلف مستشفيات مدينة واغادوغو، ولم نلحظ وجود أي مواطن مغربي ضمن ضحايا هذا العمل الإرهابي”.

وكان هذا الاعتداء قد استهدف مطعما تركيا بالعاصمة يرتاده الأجانب بشكل منتظم.

وحسب وزارة الشؤون الخارجية البوركينابية، فقد خلف هذا الاعتداء مقتل 18 شخصا على الأقل، من بينهم سبعة بوركينابيين وثمانية أجانب هم كندي وكويتيان اثنان وفرنسي وسنغالي ونيجيري ولبناني وتركي. ولم يتم بعد تحديد هوية ثلاثة ضحايا آخرين.

وبعث الملك محمد السادس برقية تعزية إلى رئيس جمهورية بوركينا فاسو، روك مارك كريستيان كابوري ، وذلك إثر الهجوم “الإرهابي الآثم” الذي استهدف مطعما في واغادوغو مخلفا عددا من الضحايا.

ومما جاء في برقية الملك “بهذه المناسبة الأليمة، أعرب لكم، باسم الشعب المغربي وباسمي الخاص، عن أحر تعازينا، راجيا منكم أن تبلغوا عائلات الضحايا وكافة الشعب البوركينابي الشقيق عبارات تعاطفنا العميق، ومتمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن