منظمة تقاضي أمنيين عنفوا قاصرا مغربيا بإسبانيا




تقدمت “Sos Racismo”، المنظمة الإسبانية التي تعنى بالدفاع عن قضايا المهاجرين واللاجئين، بدعوى قضائية لدى محكمة بالعاصمة مدريد بغية التحقيق في حادثة تعرض قاصر مغربي لاعتداء جسدي من قبل عناصر أمنية، داخل مركز “ألوتشي” المخصص لإيواء المهاجرين الأجانب وتقديم الدعم اللازم لهم.

ووفق ما جاء في نص الدعوى، التي نقلت مضامينها صحيفة “إلدياريو” الإسبانية، فإن “الشاب المغربي تعرض لاعتداء جسدي من قبل عناصر أمنية بزي مدني، الذين قاموا بالاعتداء عليه بالركل والرفس واللكمات في مختلف أنحاء جسده”.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن “المعتدى عليه احتج ورفض تناول وجبة العشاء التي لم ترقه، وهو ما جعل أفراد الأمن المتواجدين بالمركز يتدخلون بالقوة لإبعاده عن باقي النزلاء”، مشيرا إلى أن الاعتداء الذي طال الضحية تسبب له، أيضا، في إصابة على مستوى الرجل اليمنى منعته من المشي بطريقة طبيعية.

وطالب داني غارسيا، الناطق باسم المنظمة الحقوقية، بـ”ضرورة نقل الشاب المغربي المصاب إلى مستشفى خارج المركز بهدف إخضاعه للفحوصات الطبية اللازمة، ومنحه شهادة طبية تثبت مدة العجز”، معبرا في السياق ذاته عن تخوفه من الشروع في عملية ترحيله نحو المغرب.

وتابع غارسيا أن الواقعة خلفت ردود فعل غاضبة من قبل النزلاء الذين اعتصموا بشكل جماعي داخل مرفق “Aluche” قصد المطالبة بفتح تحقيق في الواقعة، موضحا أن “الأطفال المنحدرين من المغرب يتم ترحيلهم بسرعة، نظرا للقرب الجغرافي وسهوله المساطر الإدارية المصاحبة لمثل هذه العمليات”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن