إيطاليا: شاب مغربي يفارق الحياة غرقا في بحيرة




لقي مهاجر مغربي، 22 سنة، في وقت متاخر من زوال أمس الأحد، حتفه غرقا ببحيرة “إيزيو” بنواحي مدينة بريشّا. الضحية الذي كان رفقة أسرته للإستجمام في منطقة “فيرتيني”، المشهورة بإسم “لي بالافيتّي”، ببلدة “سولتسانو”، وبينما كان يستعد للمغادرة قام بالغطس في بحيرة “إيزيو” على الساعة 19:45 ليتعرض للغرق أمام أنظار شقيقته التي أطلقت بسرعة نداء الإستغاثة. وعلى الرغم من سرعة حضور فرق الأنقاذ بكل من مدينتي “بريشا” و”ميلانو” إلى مكان الحادثة إلا أنه لم يعثر على جثة الشاب المغربي إلا بعد حوالي ساعتين من عملية البحث على عمق يبلغ 5 أمتار، ليتم انتشاله جثة بلا روح. وعلى إثر الصدمة التي تعرضت لها أسرة الضحية التي تقطن ببلدة “بولافينو” تم نقل والدته وشقيقته إلى المستشفى لتلقي الرعاية الصحية بسبب انهيار عصبي حاد جراء الفاجعة. ومع كل الأسف، ليست هذه الحادثة الأولى التي وقعت في الأسابيع الأخيرة في بحيرة “إيزِيو”، بحيث غرق شخص أخر في بلدة “كاسترو” بعد أن غطس في مياه البحيرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن